عرض مشاركة واحدة
قديم 2021-07-21, 08:08 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
طبيب العقول
قلـــــم فضـــي

إحصائية العضو






 

طبيب العقول غير متواجد حالياً

 


المنتدى : المنتدى السياسي
افتراضي كلام في الاستراتيجيات .... للبيع .. من يشتري ؟؟

كلام في الاستراتيجيات .... للبيع .. من يشتري ؟؟
بقلم: فضل عبدالله أحمد المفلحي
تمهيد:
لماذا كلامي مؤثر و يجد آذان صاغية؟.....لأنه كلام حصري في الاستراتيجيات فقط و خالي تماما من (الأدلجة) و (التكتكة) ......السياسة في جوهرها هي صراع و|أو تدافع في الاستراتيجيات فقط لا غير.......السياسة في الأغلب فاسدة عند العرب خصوصا و في العالم عموما بسبب الخلط بين الثلاث : الأدلجة و التكتكة و الاستراتيجيات .... و التعامل مع الثلاث ! على نفس المستوى من الأهمية و يعملون منهم (مخضرية)........بينما الموقف الصحيح هو جعل الاستراتيجيات هي الكل في الكل و التكتكة مهمة و مفيدة لكن وظيفتها حصرية في خدمة الاستراتيجيات فقط و لا وظيفة لها خارج ذلك..........أما الأدلجة فيجب وضعها تحت المدعس ! (أعزكم الله) لأنها وسيلة فعالة لاخفاء المشاريع الاستراتيجية الحقيقية تحت هالة من الكلام المنمق المرتب و الحماسي و المدغدغ لعواطف الجماهير الغفيرة ....و وظيفتها خداع الجماهير بالدرجة الأولى لجرهم لتحقيق مصالح فئات و شلل و لوبيهات بعينها على حساب مصالح الجماهير الحقيقة

إضاءة استراتيجية :
الجنوب ثروة و موقعا يسيل لعاب العالم كله و ليس السعودية و عمان فقط........و بنفس الوقت ساسة الجنوب منقسمين بشكل شنيع و متخلف (أقصد بالذات الانقسام الى زمرة و طغمة) و قد استثمرت الدولة الزيدية العميقة هذا الانقسام بشكل عبقري و مذهل و اكلوا منه الشهد و الحلوى حتى التخمة و الى الآن لا زالوا ياكلون ....هذا كلام يعرفه القاصي و الداني....ما الجديد الآن و المتوقع حدوثه؟.....(الزيود) بعد أن دوخ بهم الجنوبيون .. شبه مؤكد سيحاولون الانتقام من الجنوبيين عن طريق محاولة بيع خبرتهم العميقة في استثمار الانقسام الجنوبي الى حكام السعودية خصوصا و عمان بدرجة أقل و سيحاولون بشتى الطرق لإغوائهم و إغرائهم للسير على نفس الطريق و سيزودونهم بخبرتهم بكرم حاتمي! .....و مما يساعد على ذلك تواجد صفة مشتركة بين الزيود و حكام السعودية و هي براعتهما معا(تاريخيا) في التوظيف السياسي للمهوسيين بالتشدد الديني....طبعا أذا ضعفت السعودية أمام هذا الإغراء سيكون ذلك قصر نظر شنيع من قبلها و سيخسرون مؤكد على المدى البعيد و المتوسط
إضاءة استراتيجية أخرى:
الأحزاب السياسية اليمنية لديهم مشروع سياسي طموح لاحتلال قلعة الانتقالي من الداخل(فكريا و ثقافيا) و يشتغلون ليل نهار على هذا المشروع
إضاءة استراتيجية أخرى:
دولة الاشتراكي و دولة عفاش خلفوا اختراق شمالي عميق جدا للجنوب من الناحية الاجتماعية و الاقتصادية و الثقافية (و العجيب ان الاختراق يتوسع حتى في ظل سيطرة الانتقالي على اجزاء هامة من الجنوب) الى درجة ان مراكز القوى السياسية الشمالية أصبحت لا تخشى فك ارتباط سياسي جزئي بين الشمال و الجنوب حتى و لو كان بنسبة عالية (مثلا 95%) لأن الخمسة بالمئة المتبقية كافية لعمل مثل ثغرة (الدفرسوار) في الجنوب بحيث ان هذه الخمسة بالمئة ستزداد تدريجيا على المدى المتوسط و البعيد مستفيدة من معطيات الاختراق المذكورة آنفا .......
و الخلاصة يا أما فك ارتباط سياسي بنسبة مئة بالمئة و الا أقرأوا الفاتحة على الجنوب.....
و للعلم أهم وظيفة استراتيجية للنصف الشمالي(و الربع الجنوبي الملحق به حزبيا) من حكومة المناصفة تهيئة الامور سواء على الأرض الجنوبية أو في المفاوضات النهائية بحيث يستحيل حصول الجنوبيين على فك ارتباط سياسي بنسبة مئة بالمئة و أي نسبة أدنى من ذلك مرحب بها جدا !
إضاءة استراتيجية أخرى:
كثير جدا من المحيطين بعيدروس الزبيدي بضاعتهم الوحيدة الأدلجة و التكتكة و يفتقرون جدا للاستراتيجيات...........و لذلك مشوار الانتقالي سيطول و الله يعين شعب الجنوب على تحمل أعباء الرحلة الطويلة المرهقة







رد مع اقتباس