المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أمريكا توزع مجانا كتابا يسيء للنبي وبوش يكرم من شبه النبي بصرصور


العزة لله
2008-03-18, 02:25 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِّ وسلم وبارك على نبينا محمد

لقد لفت انتباهي بالأمس خبر غريب قد انتشر في مواقع إخبارية كثيرة في الشبكة العالمية (الإنترنت) تبعته دعوات وحملات شعبية لمقاطعة المنتجات الأمريكية أكثر من الدنمركية. يقول الخبر بأن مجلة أمريكية مقربة من الحكومة الأمريكية الحالية (لأنها مقربة أو تابعة للحزب الجمهوري حزب بوش) أعلنت أنها ستوزع على من يشترك مع أعداد مجلتها كتابا. وهذا الكتاب يسيء للنبي صلى الله عليه وسلم. وفيما يلي نص الخبر من إحدى المواقع الإخبارية وروابط الخبر من عدة مواقع إخبارية من ضمنها موقع قناة العربية:




مجلة أمريكية مقربة من الحزب الحاكم توزع كتابًا يسيء للإسلام 16/03/2008 ا

الجيران - واشنطن - ذكرت مجلة أمريكية أسبوعية أنها ستوزع مجانًا لمشتركيها الجدد كتابًا لمؤلف أمريكي متطرف يسيء فيه للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.
وقالت مجلة "هيومن إيفنتس" الأمريكية الأسبوعية المقربة من اليمين الأمريكي والمحافظين والحزب الجمهوري الحاكم: إنها ستوزع نسخًا مجانية من كتاب لكاتب أمريكي أصولي اسمه: "الحقيقة حول محمد، مؤسس أكثر ديانة غير متسامحة في العالم"، والذي صدر في عام 2006 عن دار نشر ريجنري المتخصصة في الكتب المحافظة وكتب اليمين الأمريكي, وكانت تتخصص في الماضي في الكتب المناهضة للشيوعية.
ويأتي قرار المجلة الأمريكية توزيع الكتاب مجانًا رغم عدم نجاح الكتاب عند طرحه أول مرة وإثارته للغضب بين مسلمي أمريكا ضد الكاتب الذي كتب عدة كتب تنتقد الأصول الإسلامية وتتهم الإسلام "بالإرهاب", طبقًا للعربية نت.
كما يأتي توزيع الكتاب على الرغم من انتقادات من أكاديميين وخبراء في الدراسات الإسلامية للكتاب. حيث قالت المؤلفة البريطانية "كارن أرمسترونج" صاحبة كتاب "محمد صلى الله عليه وسلم": إن هذا "الكتاب مخطوط بالكراهية... وبه أخطاء كبيرة وتجاهل للأدلة".
وزعمت المجلة الأمريكية أن كتاب سبنسر "يكشف حقائق لم يكتشفها كُتّاب التاريخ أو مؤلفو السيرة الذاتية لمحمد".
ويتهم الكاتب الرسول صلى الله عليه وسلم في كتابه "بخيانة العهد واتفاقية الحديبية, وهو ما وضع مثالاً لنقض العهد يقتدي به المسلمون منذ ذلك الحين", على حد ادعائه.
وكانت المجلة نفسها قد تبنت الترويج لفيلم وثائقي به ادعاءات غير موثقة ضد الدين الإسلامي والقرآن الكريم.



مصدر: http://www.aljeeran.net/wesima_articles/variety-20080316-100391.html

وفيما يلي رابط الخبر من موقع قناة العربية ويلاحظ في كثير من تعليقات الجمهور تحت الخبر أنهم قد بدأوا موجة عارمة من مقاطعة المنتجات الأمريكية خاصة والغربية عامة فيما يبدو أنها موجة جديدة عارمة من مقاطعة المنتجات الأمريكية تتفوق على موجة المقاطعة التي وجهت للمنتجات الدنماركية ويبدو لي أن ذلك لأسباب منها أن الإساءة للنبي صلى الله عليه وسلم هذه المرة كانت من جهات ذات علاقة بالحكومة الأمريكية نفسها وحزبها الحاكم حزب بوش:

http://www.alarabiya.net/articles/2008/03/16/47008.html

وفيما يلي رابط مقال للكاتب الفلسطيني د. صلاح عودة الله يقول في عنوانه:

"لسنا بالصراصير أيها الجرذان"

يرد فيه على الإعلامي الأمريكي الذي شبه المسلمين وعلى رأسهم النبي صلى الله عليه وسلم بالصراصير لأنهم يصومون نهار رمضان ويأكلون في لياليه:

http://www.watan.com/index.php?name=News&file=article&sid=7828


وقد ذكر د. صلاح في مقاله هذا أن الحكومة الأمريكية وعلى رأسها بوش قامت بتكريم هذا الإعلامي الأمريكي من ضمن عدة أشخاص
فهل يعني هذا أننا سنشهد الآن موجة شعبية عارمة تقاطع كل المنتجات الأمريكية بما فيها سيارات اليوكون أو اليوكن والجي أم سي والفورد والكابريس واللومينا والميكفات الأمريكية الصحراوية وغيرها مثل مكيفات يورك ومشروبات الطاقة والبيبسي والكوكا كولا والسفن أب والسبرايت وطابعات إتش بي HP وحاسوبات (ديل) DELL التي يظن كثير من الناس أنها أيرلندية ولا يعلمون أن الشركة أمريكية صاحبها يهودي ولها فرع في إيرلندا كما بيّن بعض كتاب الساحة على الرابط التالي:

http://alsaha.fares.net/sahat?128@250.UddOkicfp1T.1@.3baa73dd


تنبيه: لا تقولوا إلا رسول الله، بل قولوا إلا الله ودينه ونبيه. اللهم صلِّ وسلم على نبينا محمد. لا تقولوا نحن فداك، بل قولوا نحن فداء لرسول الله صلى الله عليه وسلم. وذلك لأسباب شرعية يطول شرحها

وقفة: حين أرى شخصاً معه سيارة أمريكية يسقط من عيني سواء كان ملتحيا أو غير ملتح

مساهمة: آمل من جميع الأخوة والأخوات المساهمة في ذكر وكتابة أي منتج أمريكي منتشر ولا يعلم الناس أنه أمريكي

مهم: آمل نشر هذا الموضوع في الشبكة العالمية (الإنترنت) وفي المدونات والمنتديات الأخرى وفي رسائل الجوال واحتساب الأجر في ذلك من عند الله سبحانه وتعالى


--------------------------------------------------------------------------------

قالوا لن تمسنا النار إلا أياماً معدودات وغرَّهم في دينهم ما كانوا يفترون. (آل عمران:24) صفحتي: http://faaal.maktoobblog.com